آخر تحديث: 5 / 8 / 2022م - 1:21 م   بتوقيت مكة المكرمة
خطب العيد
مقالات مختارة
مقاطع اليوتيوب
تنبع الحاجة إلى الدين من الحاجة إلى معرفة حقائق الوجود الكبرى؛ وأول هذه الحقائق وأعظمها: الإيمان بوجود اللَّه تعالى، فبمعرفته وتوحيده -تبارك وتعالى- تنحل عقد الوجود، ويعرف الإنسان الغاية والهدف من وجوده. كما تأتي حاجة الإنسان إلى الدين أيضاً من حاجته لمعرفة حقيقة نفسه، ومعرفة حقائق الحياة، وسر الوجود، وفلسفة الكون.
جائز.
الذي يأخذ الخيرة ينبغي أن يكون من أهل العلم والتقوى ولها أوقات يفضل فيها أخذها وعلى من يريد أن يفعل خيرة أن يتوجه إلى الله ...
السواد المخترم هو الهالك من الناس بغير بصيرة أو الهالك مطلقاً؛ وعليه يكون مقصود الإمام السجاد (ع) الحمد لله على عدم الموت من غير بصيرة.
جديد الصوتيات
استبيان
تحدث فضيلة الشيخ الدكتور عبدالله أحمد اليوسف في خطبة عيد الأضحى المبارك 10 ذو الحجة 1443هـ الموافق 10 يوليو 2022م عن أهمية التحلي بفضيلة الاعتذار عن الخطأ؛ لأنها من أنبل الفضائل الأخلاقية، وأجمل المكارم الإنسانية، وأحسن الصفات الحميدة، وأرقى الخصال النبيلة. وأضاف: إن الاعتذار عن الخطأ من شيم الكبار، ويعبر عن قوة داخلية وشخصية واثقة من نفسها، وليس صحيحاً أن الاعتذار تعبير عن ضعف النفس، أو إهانة للذات، أو جرح لكبرياء الشخص كما يتصور بعض الناس؛ بل إن الاعتذار يدل على قوة الشخصية ورجاحة العقل وحكمة التصرف والسلوك.
الاعتذار ثقافة راقية، وخُلُق جميل، وفن من فنون التواصل الايجابي مع الآخرين، وإحساس بالمسؤولية، وهو يعكس خُلُقاً إنسانياً نبيلاً، وسلوكاً حضارياً، وضميراً ينبض بالحياة والإحساس، وشخصية قوية محترمة.

ولأن الاعتذار من أخلاق أصحاب النفوس الكبيرة، فلا يجد المخطئ ضيراً من الاعتذار لمن أخطأ بحقه أو أساء إليه، فالزوج لو أخطأ بحق زوجته عليه أن يعتذر منها، وكذا حال الزوجة لو أخطأت بحق زوجها بكلمة أو تصرف غير لائق أن تعتذر منه.
نشرت مجلة العميد الدولية « وهي مجلة فصلية محكّمة تُعنى بالأبحاث والدراسات الإنسانية المتنوعة » وتصدر عن مركز العميد الدولي للبحوث والدراسات التابع لقسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العباسية المقدسة بكربلاء، في عددها الواحد والأربعين بتاريخ 1 مارس 2022م دراسة علمية لفضيلة الشيخ الدكتور عبدالله أحمد اليوسف بعنوان: « السيدة أم البنين (عليها السلام) دراسة تأريخية ».
تعد السيدة أم البنين زوج أمير المؤمنين (عليه السلام) من الشخصيات النسائية البارزة التي بقي اسمها مخلداً رغم مرور قرون على وفاتها، وذلك لما اتسمت به من صفات نبيلة ومواقف مشهودة جعلتها تحظى برتبة عالية ومكانة رفيعة في التاريخ الإسلامي.
صدر حديثاً عن دار ريادة للنشر والتوزيع في جدة بالمملكة العربية السعودية كتاب جديد لفضيلة الشيخ الدكتور عبدالله أحمد اليوسف بعنوان: «الشباب في زمن متغير»، الطبعة الأولى 1443هـ - 2022م، ويقع في 200 صفحة من الحجم الوسط بقياس «14/20 سم».
ويتناول هذا الكتاب ما يُشغل عقل الشباب وتفكيرهم في ضوء المتغيرات المتسارعة في هذا العصر من أفكار وآراء ونظريات وسلوكيات وتصورات متغايرة، وبيان فوائد الالتزام بقيم الدين وأخلاقياته للشباب والفتيات، وضرورة المزاوجة بين الأصالة والمعاصرة، وتطويع التكنولوجيا الحديثة فيما يخدم مستقبل الإنسان وإسعاده، واغتنام الفرص المتاحة والآفاق الجديدة في عالم ما بعد العولمة.
يوم الجمعة هو سيد الأيام وأفضلها، وله خصوصيات وآداب ومستحبات كثيرة، ومنها: التباكر إلى المسجد، والسبق إليه لحضور صلاة الجمعة أو الجماعة، والإكثار فيه من التضرع والدعاء وطلب الرحمة والمغفرة، والتصدق بالميسور على الفقراء والمساكين والمحتاجين، والإتيان بالغسل والتطيب، ولبس أفضل الملابس وأنظفها ... وغير ذلك.
ومن أهم ثمرات الصلاة جماعة أو جمعة في يوم الجمعة الاستماع إلى الخطبة التي يلقيها إمام الجماعة للمصلين، والتي تشتمل على الوعظ والإرشاد والتوجيه والنصح، فلا يخرج المصلي إلا وقد استفاد فائدة أو أكثر مما استمعه من خطيب المسجد وإرشاداته الدينية والمعرفية والعلمية.
صدر حديثاً عن بسطة حسن للنشر والتوزيع ومنشورات أفكار في بيروت كتاب جديد لفضيلة الشيخ الدكتور عبدالله أحمد اليوسف بعنوان: «الشباب في نهضة الإمام الحسين (ع)»، الطبعة الأولى 1443 هـ - 2022م، ويقع في 125 صفحة من الحجم الوسط.
تناول المؤلف في هذا الكتاب الذي قسّمه إلى ستة فصول رئيسة موقعية الشباب في نهضة الإمام الحسين (ع)، ودورهم الفاعل فيها، ومشاركتهم المحورية والمؤثرة في واقعة كربلاء، حيث كانوا العنصر الغالب في الجيش الحسيني،
صدر حديثاً لفضيلة الشيخ الدكتور عبدالله أحمد اليوسف كتاب جديد بعنوان: «أحاديث الاثني عشر في كتاب منتخب الأثر»، الطبعة الأولى 1443هـ - 2022م، ويقع في 62 صفحة بقياس « 14 /21».
ويتناول المؤلف في هذا الكتاب المختصر أحاديث الاثني عشر ارتكازاً على ما ورد في الكتاب المذكور حول هذا الموضوع المهم، ومناقشة أسانيد ومتون هذه الأحاديث والروايات وتقييمها في الجملة، وعلى من تنطبق هذه الأحاديث تمام الانطباق
ببالغ الحزن والأسى وبقلوب يعتصرها الألم واللوعة تلقينا خبر رحيل المرجع الديني الكبير آية الله العظمى الشيخ لطف الله الصافي الكلبايكاني (رضوان الله تعالى عليه) إلى الملكوت الأعلى في فجر يوم الثلاثاء 28 جمادى الآخرة 1443هـ الموافق 1 فبراير 2022م بعد حياة حافلة بالعلم والعمل، والتربية والتعليم، والتبليغ والتوجيه؛ فقد كرّس حياته المديدة في خدمة الدين والعلم والمعرفة، والدفاع عن عقائد الإسلام وقيمه الخالدة.

لقد كان المرجع الراحل (1337 - 1443هـ/1919 – 2022م) أستاذاً بارزاً من أساتذة بحث الخارج في الفقه والأصول، ومعلماً قديراً لأجيال من العلماء الأفاضل والأعلام المجتهدين، ومربياً ربانياً لجمع غفير من أهل العلم والتحصيل الديني.

للفشل في الحياة الدنيا والخيبة في عالم الآخرة عوامل وبواعث ومسببات أشار إليها الإمام الباقر (ع) في أقواله وكلماته وحِكَمه القصيرة، ومنها: ما روي عنه (ع) أنه قال: «ثَلاثٌ قاصِماتُ الظَّهرِ: رَجُلٌ استَكثَرَ عَمَلَهُ، ونَسِيَ ذُنوبَهُ، وأُعجِبَ بِرَأيِهِ»

ومعنى «قاصِماتُ الظَّهرِ» ما يجعل الظهر غير مستقيم، مما يفقده القدرة على الحركة الطبيعية والسير بطريقة مستقيمة، وريما يفقده حتى القدرة على المشي مما يجعله حبيس الدار، وفي هذا إشارة مهمة إلى عوامل االتي تعيق المرء عن تحقيق أهدافه في الحياة الدنيا، والخيبة والخسران في الآخرة.
اهتم أئمة الهدى بتوجيه أصحابهم وأتباعهم ومحبيهم إلى الأخذ بأسباب النجاح في الدنيا ونيل الفلاح في الآخرة، وفي حياة كل إمام من أئمة أهل البيت (عع) نقرأ مجموعة من التوجيهات والإرشادات والوصايا القيمة في هذا الجانب الحياتي المهم.

ومما جاء من التوجيهات المهمة عن الإمام الجواد (ع) ما روي عنه أنه قال: «الْمُؤْمِنُ يَحْتَاجُ إِلَى ثَلَاثِ خِصَالٍ: تَوْفِيقٍ مِنَ اللَّهِ، وَوَاعِظٍ مِنْ نَفْسِهِ، وَقَبُولٍ مِمَّنْ يَنْصَحُهُ»
قال الشيخ الدكتور عبدالله أحمد اليوسف في خطبة الجمعة 29 شعبان 1443هـ الموافق غرة أبريل 2022م إن الإنسان بحاجة مستمرة إلى تطهير ذاته، وتنقية نفسه وتصفيتها من كل الشوائب والخطايا، وخصوصاً في شهر رمضان المبارك، فهو معرض للوقوع في الأخطاء والخطايا والزلات، واقتراف الذنوب والمعاصي، وشهر رمضان الذي هو شهر البركة والرحمة والمغفرة والتوبة فرصة يجب اغتنامه لمحو تلك الذنوب والمعاصي والموبقات والزلات، وتطهير النفس من آثارها السيئة.
وأكد على أن شهر رمضان المبارك فرصة للتسامح والعفو عن أخطاء الآخرين وزلاتهم، وبدء صفحة جديدة مع من حصل معهم فجوة وجفاء في العلاقة معهم، وخصوصاً مع الأرحام والأقارب والجيران والأصدقاء والمعارف وغيرهم.
قال الشيخ الدكتور عبدالله أحمد اليوسف في خطبة الجمعة 22 ربيع الأول 1443هـ الموافق 29 أكتوبر 2021م أن التعاليم والوصايا الإسلامية تحث على تأليف القلوب، وعلى التآخي والانسجام بين الناس، وتعزيز روح المحبة والمودة، وتقوية أواصر الأخوة الإسلامية، وهذا مما يجعل المجتمع كله يعيش في سعادة وتقدم وازدهار.

وأضاف: من جهة أخرى تحض تعاليم الإسلام على اجتناب كل ما يؤدي إلى إضعاف المجتمع وتفرقه، كالأحقاد والضغائن والأغلال وغيرها من رذائل الأخلاق ومساوئها.