آخر تحديث: 1 / 8 / 2021م - 2:27 م   بتوقيت مكة المكرمة
خطب العيد
مقالات مختارة
مقاطع اليوتيوب
تنبع الحاجة إلى الدين من الحاجة إلى معرفة حقائق الوجود الكبرى؛ وأول هذه الحقائق وأعظمها: الإيمان بوجود اللَّه تعالى، فبمعرفته وتوحيده -تبارك وتعالى- تنحل عقد الوجود، ويعرف الإنسان الغاية والهدف من وجوده. كما تأتي حاجة الإنسان إلى الدين أيضاً من حاجته لمعرفة حقيقة نفسه، ومعرفة حقائق الحياة، وسر الوجود، وفلسفة الكون.
يجب على المرأة ستر العورتين :القبل والدبروالأحوط الستر من السرة إلى الركبة مطلقا عن محارمها وكذلك بالنسبة للمرأة . ولا إشكال في كشف الذراعين والساقين ...
كلّ الأوصياء معصومون، ولكن يختلفون في درجات العصمة، وأعلى درجات العصمة للرسول صلى الله عليه وآله ولأهل بيته سلام الله عليهم ثم لغيرهم من الأنبياء ...
ذهب المشهور إلى أن أسمائه تعالى توقيفية .
جديد الصوتيات
استبيان
قال الشيخ الدكتور عبدالله أحمد اليوسف في خطبة الجمعة 14 ذو القعدة 1442 هـ الموافق 25 يونيو 2021م أن من الأعمال المندوبة التي حثّ عليها الإسلام كثيراً وأكّد عليها مراراً: السعي في قضاء حوائج الناس، وتفريج كربهم، وتنفيس همومهم، وإدخال السرور عليهم؛ وفي ذلك فضل عظيم، وثواب جزيل. وأن من نعم الله تعالى على الإنسان أن يجعله من مفاتيح الخير، وأن يسخره لقضاء حوائج الناس، وخدمة المجتمع
البشاشة والابتسامة، وطلاقة الوجه، وحسن البشر، وروعة الاستهلال، وحفاوة الترحيب، والتي تظهر من خلال ملامح الوجه وجمال الابساط والتحبب والحفاوة عند اللقاء بالآخرين، تعد من الصفات الأخلاقية الحميدة، وهي رسالة تعبير صادقة عن المحبة والمودة تجاه من نلتقي بهم، بما يعبر عمّا في النفس من رغبة في اللقاء، وحرارة في الاستقبال.
والبشاشة من الأسس المهمة في تكوين الصداقات الناجحة، وبناء العلاقات الاجتماعية العامة، وفي نجاح الحياة الزوجية، بل وفي كل علاقة إنسانية قوية وناجحة.
من الأمور المهمة التي ينبغي الاهتمام بها معرفة الزمان (العصر) الذي يعيش فيه الإنسان، لما له من تأثيرات جوهرية في حاضره ومستقبله؛ فالوعي بالعصر والبصيرة فيه يفتح آفاقاً كبيرة في التنبؤ بمسار المستقبل، واستكشاف فرصه وآفاقه وإيجابياته، ومعرفة تحدياته وصعوباته وسلبياته.
صدر عن مركز ابن ميثم البحراني للدراسات والتراث في مملكة البحرين كتاب جديد بعنوان: «الشيخ ميثم البحراني في يراع الباحثين»، ويقع في مجلدين من الحجم الكبير، الطبعة الأولى 1442هـ - 2021م.
وقد احتوى هذا الكتاب على دراسة مفصلة لفضيلة الشيخ الدكتور عبد الله أحمد اليوسف عن ابن ميثم البحراني بعنوان: «العلامة الشيخ ميثم البحراني: رجل العلم والأخلاق والسياسة»، وقد نشرت في المجلد الثاني من هذا الكتاب في 102 صفحة ضمن الدراسة رقم 14، وتبدأ من صفحة 64 حتى نهاية صفحة 166.
صدر حديثاً عن منشورات أفكار في بيروت كتاب جديد لسماحة الشيخ الدكتور عبدالله أحمد اليوسف بعنوان: «حديث الغدير: حقائق ناصعة ودلائل ساطعة»، الطبعة الأولى 1443هـ - 2021م، ويقع الكتاب في 118 صفحة من الحجم الوسط «14 في 21».
ويهدف هذا الكتاب الموجز إلى إثراء وإغناء البحث حول رسالة (يوم الغدير)، وبيان أهميته وفضله ومستلزماته ومتطلباته، وتوضيح معاني (حديث الغدير) واستنطاق دلالاته ورموزه وأسراره.
صدر حديثاً عن دار أطياف للنشر والتوزيع بالقطيف كتاب جديد لسماحة الشيخ الدكتور عبدالله أحمد اليوسف بعنوان: «الحفاظ على الصحة في تراث الإمام الصادق (ع)»، الطبعة الأولى 1442هـ - 2021م، ويقع في 77 صفحة بقياس 11/20 سم.
وهذا الإصدار هو الكتاب الثاني عن الإمام الصادق (ع)، والإصدار السبعون في ببليوجرافيا الشيخ اليوسف الذي تنوعت مؤلفاته حول مجالات معرفية متعددة
صدر حديثاً عن مركز القرآن الكريم بصفوى كتاب جديد لسماحة الشيخ الدكتور عبدالله أحمد اليوسف بعنوان: «التدبر ومناهج التفسير»، الطبعة الأولى، الناشر: أطياف للنشر والتوزيع بالقطيف، ويقع الكتاب في 70 صفحة من الحجم الوسط «14 في 21».
وقد تناول المؤلف في هذه الدراسة المختصرة أهمية وضرورة التدبر في القرآن الكريم، وبيان الفرق بين التفسير بالرأي والتدبر، كما تتضمن أبرز المناهج التفسيرية كتفسير القرآن بالقرآن، وتفسير القرآن بالسنة، مع ضرب الأمثلة والنماذج على ذلك.
أكد سماحة الشيخ الدكتور عبدالله أحمد اليوسف في حوار أقيم في حسينية الناصر بمدينة سيهات مساء الاثنين ليلة الثلاثاء 14 رمضان 1442هـ الموافق 19 أبريل 2021م على أن من الظواهر المقلقة في المجتمع ظاهرة تزايد حالات الطلاق، حيث تترك هذه الظاهرة الكثير من الآثار السلبية والضارة بسلامة المجتمع وبنيته وتماسكه، فزيادة معدل الطلاق ينتج عنه بعض الأمراض والمشاكل النفسية والاجتماعية والأخلاقية والتربوية وخصوصاً على فئتي النساء والأطفال.
إن يوم المبعث النبوي الشريف يوم عظيم في تاريخ البشرية، إذ بُعث فيه النبي (ص) برسالة الإسلام، وبُعثت ببعثته المباركة حضارة جديدة في التاريخ، وحياة جديدة، وثقافة جديدة، ومجتمع جديد، وأمة جديدة.

وفي يوم المبعث النبوي الشريف نستذكر بدء النبوة، وتبليغ الرسالة، وولادة الإسلام، وانطلاق مسيرة بناء الشخصية المسلمة، وتغيير ثقافة المجتمع وفق مبادئ وقيم وأخلاق الإسلام، وتغيير حركة التاريخ كله.
كان رسول الله (ص) يتمتع بانشراح كبير في صدره مما جعله يتحمل الآلام والشدائد والمصائب التي واجهته في سبيل نشر الإسلام، ويستوعب مختلف الأمرجة والطبائع البشرية؛ بل كان لديه القدرة الأخلاقية في التعامل مع مجتمع قاس وجاف وصعب، فقد بعث (ص) في مجتمع تسوده الأعراف والتقاليد الجاهلية، وتتحكم فيه روح القبيلة والعشيرة، ويسوده الجهل والتخلف الحضاري، لكنه (ص) كان يتمتع بصفة (سعة الصدر) حتى استطاع أن يحول أعداءه إلى أصدقاء حميمين له، ويغير من طبائعهم الخشنة إلى أخلاقيات الإسلام الراقية، ويرتقي بالمجتمع من التدني الأخلاقي إلى الرقي الأخلاقي والرفيع.
أكد الشيخ الدكتور عبدالله أحمد اليوسف في خطبة عيد الفطر غرة شهر شوال 1442 هـ على أن من أهم مقاصد الدين هو حفظ الصحة العامة للإنسان والمجتمع، فحفظ النفس من كل ما يضر بها، والتمتع بحق الحياة للأفراد وسلامة المجتمع من أولويات غايات الدين ومقاصده الإنسانية النبيلة، وهذا يتطلب حفظ صحة الإنسان النفسية والعقلية والبدنية، وهو ما يستلزم المحافظة على البيئة الصحية في المجتمع.
وأضاف: تعتبر الصحة من أفضل النعم الإلهية التي أنعم الله بها على الإنسان، لأنه بهذه النعمة يستطيع أن يقوم بأعماله الدينية والدنيوية بكفاءة عالية، ويستلّذ بمتع الحياة المباحة، ويستمتع بحياته على خير وجه وبأفضل صورة؛ ولذا يدعو الشرع والعقل إلى الحفاظ على نعمة الصحة، وعدم التفريط بها، لأن من يفرط بصحته يفرط بحياته كلها.
أكد الشيخ الدكتور عبدالله أحمد اليوسف في خطبة الجمعة 26 شعبان 1442هـ الموافق 9 أبريل 2021م على أن التسامح عن أخطاء الآخرين وزلاتهم والعفو عن هفواتهم أمر مطلوب في كل وقت وحين، ولكنه في شهر رمضان أكثر تأكيداً وأقوى تأثيراً.
وأكد على أن شهر رمضان المبارك فرصة سانحة لنزع الأحقاد من القلوب والتسامح مع الآخرين، والتواصل معهم، والانفتاح عليهم، والصفح عن زلاتهم وهفواتهم وأخطائهم؛ فكما قد يخطئ بحقك بعض الناس إما عن جهل أو غضب أو سوء خلق أو سوء فهم، فقد تخطئ أنت أيضاً بحقهم.