آخر تحديث: 13 / 5 / 2022م - 1:18 م   بتوقيت مكة المكرمة
خطب العيد
مقالات مختارة
مقاطع اليوتيوب
تنبع الحاجة إلى الدين من الحاجة إلى معرفة حقائق الوجود الكبرى؛ وأول هذه الحقائق وأعظمها: الإيمان بوجود اللَّه تعالى، فبمعرفته وتوحيده -تبارك وتعالى- تنحل عقد الوجود، ويعرف الإنسان الغاية والهدف من وجوده. كما تأتي حاجة الإنسان إلى الدين أيضاً من حاجته لمعرفة حقيقة نفسه، ومعرفة حقائق الحياة، وسر الوجود، وفلسفة الكون.
يجوز لك أن تحج به ولكن لايكفي عن حجة الإسلام ،إلا إذا استقر الحج في ذمتك من قبل .
يمكن الإجابة على هذا السؤال بأكثر من وجه، ومنها: 1 ـ اعلم أنك محاسب على كل تصرفاتك، وأن الله سبحانه وتعالى يراك وإن لم ...
عليه أن يتوضأ ويعيد الفرض الثاني فقط.
جديد الصوتيات
استبيان
قال فضيلة الشيخ الدكتور عبدالله أحمد اليوسف في خطبة عيد الفطر المبارك غرة شهر شوال 1443هـ الموافق 3 مايو 2022م إن من العوامل المهمة في تقدم أي مجتمع من المجتمعات الإنسانية هو سيادة الروح الإيجابية فيه، لأن التفكير الإيجابي والنظرة الإيجابية تحفزان روح الإبداع والتنافس الإيجابي بين أفراد المجتمع ونخبه العلمية والاجتماعية، بينما التفكير السلبي يؤدي إلى غياب روح الابتكار والإبداع العلمي وانعدام الإنجاز في مختلف المجالات الحياتية.
نشرت مجلة العميد الدولية « وهي مجلة فصلية محكّمة تُعنى بالأبحاث والدراسات الإنسانية المتنوعة » وتصدر عن مركز العميد الدولي للبحوث والدراسات التابع لقسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العباسية المقدسة بكربلاء، في عددها الواحد والأربعين بتاريخ 1 مارس 2022م دراسة علمية لفضيلة الشيخ الدكتور عبدالله أحمد اليوسف بعنوان: « السيدة أم البنين (عليها السلام) دراسة تأريخية ».
تعد السيدة أم البنين زوج أمير المؤمنين (عليه السلام) من الشخصيات النسائية البارزة التي بقي اسمها مخلداً رغم مرور قرون على وفاتها، وذلك لما اتسمت به من صفات نبيلة ومواقف مشهودة جعلتها تحظى برتبة عالية ومكانة رفيعة في التاريخ الإسلامي.
الإلحاد مذهب فلسفي له تصوراته تجاه الكون والوجود والحياة، وهو يرتكز على فكرة رئيسة وهي: أن المادة أزلية ولا خالق لها، وتجحد وجود الله سبحانه وتعالى.

والفكر الإلحادي ليس جديداً في تاريخ المجتمعات الإنسانية، فقد عرفته البشرية منذ القدم، ففي مقابل الإلهيين وهم المؤمنون بالله تعالى يوجد الملحدون وهم المنكرون للخالق، والمدعون أن الطبيعة خلقت نفسها بنفسها!
يوم الجمعة هو سيد الأيام وأفضلها، وله خصوصيات وآداب ومستحبات كثيرة، ومنها: التباكر إلى المسجد، والسبق إليه لحضور صلاة الجمعة أو الجماعة، والإكثار فيه من التضرع والدعاء وطلب الرحمة والمغفرة، والتصدق بالميسور على الفقراء والمساكين والمحتاجين، والإتيان بالغسل والتطيب، ولبس أفضل الملابس وأنظفها ... وغير ذلك.
ومن أهم ثمرات الصلاة جماعة أو جمعة في يوم الجمعة الاستماع إلى الخطبة التي يلقيها إمام الجماعة للمصلين، والتي تشتمل على الوعظ والإرشاد والتوجيه والنصح، فلا يخرج المصلي إلا وقد استفاد فائدة أو أكثر مما استمعه من خطيب المسجد وإرشاداته الدينية والمعرفية والعلمية.
صدر حديثاً عن بسطة حسن للنشر والتوزيع ومنشورات أفكار في بيروت كتاب جديد لفضيلة الشيخ الدكتور عبدالله أحمد اليوسف بعنوان: «الشباب في نهضة الإمام الحسين (ع)»، الطبعة الأولى 1443 هـ - 2022م، ويقع في 125 صفحة من الحجم الوسط.
تناول المؤلف في هذا الكتاب الذي قسّمه إلى ستة فصول رئيسة موقعية الشباب في نهضة الإمام الحسين (ع)، ودورهم الفاعل فيها، ومشاركتهم المحورية والمؤثرة في واقعة كربلاء، حيث كانوا العنصر الغالب في الجيش الحسيني،
صدر حديثاً لفضيلة الشيخ الدكتور عبدالله أحمد اليوسف كتاب جديد بعنوان: «أحاديث الاثني عشر في كتاب منتخب الأثر»، الطبعة الأولى 1443هـ - 2022م، ويقع في 62 صفحة بقياس « 14 /21».
ويتناول المؤلف في هذا الكتاب المختصر أحاديث الاثني عشر ارتكازاً على ما ورد في الكتاب المذكور حول هذا الموضوع المهم، ومناقشة أسانيد ومتون هذه الأحاديث والروايات وتقييمها في الجملة، وعلى من تنطبق هذه الأحاديث تمام الانطباق
ببالغ الحزن والأسى وبقلوب يعتصرها الألم واللوعة تلقينا خبر رحيل المرجع الديني الكبير آية الله العظمى الشيخ لطف الله الصافي الكلبايكاني (رضوان الله تعالى عليه) إلى الملكوت الأعلى في فجر يوم الثلاثاء 28 جمادى الآخرة 1443هـ الموافق 1 فبراير 2022م بعد حياة حافلة بالعلم والعمل، والتربية والتعليم، والتبليغ والتوجيه؛ فقد كرّس حياته المديدة في خدمة الدين والعلم والمعرفة، والدفاع عن عقائد الإسلام وقيمه الخالدة.

لقد كان المرجع الراحل (1337 - 1443هـ/1919 – 2022م) أستاذاً بارزاً من أساتذة بحث الخارج في الفقه والأصول، ومعلماً قديراً لأجيال من العلماء الأفاضل والأعلام المجتهدين، ومربياً ربانياً لجمع غفير من أهل العلم والتحصيل الديني.

صدرت حديثاً النسخة الإلكترونية للكتاب المترجم من اللغة العربية إلى اللغة الإنجليزية والموسوم بـ: «تجليات الرحمة والبركة في سيرة الرسول الأعظم (ص) » بعنوان: «Manifestations of Mercy and Blessing in the Biography of the Holy Messenger (PBUH) » لسماحة الشيخ الدكتور عبدالله أحمد اليوسف، الطبعة الأولى 1443هـ - 2022م، ويقع في 56 صفحة بقياس 20/14 سم.
وقد تناول المؤلف في الفصل الأول من هذا الكتاب تجليات الرحمة في سيرة رسول الله (ص)، إذ أن صفة الرحمة من صفاته الذاتية، وسمة من سماته البارزة، وعلامة من علاماته الفارقة
تعد الصداقة الناجحة أحد مقومات النجاح والسعادة في حياة الإنسان، والصداقة الحقيقية هي التي تنشأ بين شخصين أو أكثر، وتجمعهم مشاعر المحبة والمودة والصدق والإخلاص والوفاء.

ولأن الإنسان كائن اجتماعي بطبعه، فلا يستطيع أن يعيش منعزلاً لوحده، بل يستأنس بمصاحبة الآخرين ومصادقتهم، وكلما كانت علاقات الإنسان متعددة وأصدقاؤه كثيرون شعر بالسعادة والراحة، وفتحت أمامه أبواب النجاح.
اهتم أئمة أهل البيت الأطهار عليهم السلام اهتماماً كبيراً بإقامة المآتم الحسينية، وإحياء واقعة عاشوراء في كل سنة، فهم أول من أقاموا العزاء والمآتم على مصيبة سيد الشهداء عليه السلام؛ كما ورد عنهم روايات متواترة في الترغيب والتحريض والحث على إقامة العزاء والندب على مصيبة أبي عبدالله الحسين عليه السلام، وعلى البكاء والإبكاء، وعلى إنشاد الشعر في مدحهم ورثائهم، وعلى تذاكر مصيبة الإمام الحسين عليه السلام وأهل بيته، وعلى زيارته راكباً وماشياً؛ فإن ذلك كله من أعظم القربات إلى الله تعالى، وهو من مصاديق تعظيم الشعائر
قال الشيخ الدكتور عبدالله أحمد اليوسف في خطبة الجمعة 23 صفر 1443هـ الموافق غرة أكتوبر 2021م أن مرحلة الشباب من أهم المراحل الجوهرية والمنعطفات المهمة في حياة الإنسان، لأنها تمثل مرحلة الصحة والنشاط والحيوية والفاعلية؛ ولذا ينبغي لكل شاب اغتنام هذه المرحلة الذهبية في العمل والعطاء والإنجاز.
وإن من وصايا النبي (ص)للشباب: التدبر في عواقب الأمور، والنظر إليها من جميع الجهات، والتفكير في نتائج أي عمل قبل الإقدام عليه؛ وأن على الشباب التحلي ببعد النظر، وسعة الأفق؛ وهذه الوصية النبوية في غاية الأهمية لأن طبيعة الشباب الحماس والتعجل في بعض الأمور التي تحتاج إلى التأني والمشاورة؛
قال الشيخ الدكتور عبدالله أحمد اليوسف في خطبة الجمعة 9 صفر 1443هـ الموافق 17 سبتمبر 2021م إن للمسجد مكانة عظيمة في الإسلام، ومنزلة متقدمة عند المسلمين، وقد أولاه الإسلام أهمية كبيرة، ولذا فأول عمل قام به رسول الله (ص) في المدينة المنورة هو بناء المسجد النبوي لإقامة الصلاة جماعة فيه، واجتماع المسلمين وتلاقيهم، وكان مكاناً للتعليم والتربية والقضاء والإفتاء، وتدارس شؤون المسلمين، وتوعيتهم بأمور دينهم.