مجموع المقالات: «7»
المقالات الأكثر قراءة
عبدالله اليوسف - 17/09/2016م - عدد القراءات: « 497 »
بلغ رواة حديث الغدير من الصحابة مئة وعشرة صحابياً، ومن التابعين أربعة وثمانون تابعياً، وبلغ طبقات رواة حديث الغدير من أئمة الحديث وحفاظه ثلاث مئة وستون عالماً ومحدثاً؛ وهذا يؤكد أن حديث الغدير من أوثق الأحاديث المتواترة، وقد بلغ من الصحة والتواتر وقوة السند وسلامة المتن بما لا يمكن لباحث موضوعي أن ينكره.
عبدالله اليوسف - 20/04/2016م - عدد القراءات: « 1106 »
من المعروف عند المؤرخين أن أول من وضع علم النحو، وأسس قواعده، وفرع فروعه، وَحَدَّ حدوده هو الإمام علي (ع)، وقد أخذ عنه أبو الأسود الدُؤلي (ظالم بن عمرو) ووسعه وفرع عليه، ونحا نحوه، فسمي نحواً.
عبدالله اليوسف - 05/07/2015م - عدد القراءات: « 1638 »
إن أول من جمع القرآن الكريم على ترتيب نزوله بعد وفاة النبي (ص) هو الإمام علي (ع)، والروايات في ذلك عن طريق أهل البيت متواترة، ومن طرق أهل الحديث مستفيضة.
عبدالله اليوسف - 18/07/2014م - عدد القراءات: « 1234 »
يعد عهد الإمام علي (ع) لواليه على مصر مالك الأشتر وثيقة دستورية مهمة، حيث بيَّن فيه الإمام (ع) واجبات الوالي (الحاكم) كالتلطف بالرعية، والإحسان إليهم، والتفرغ والاهتمام بذوي الحاجات، وتقديم الخدمات للأمة، وتخفيف تكاليف المعيشة عن الناس، وإقامة الفرائض، ومراقبة الخاصة والبطانة (الحاشية)، والاطلاع المباشر على شؤون الناس، وتنحية بطانة السوء
عبدالله اليوسف - 12/05/2014م - عدد القراءات: « 1553 »
وقد كان الرسول الأعظم (ص) كثيراً ما يذكر ويشير إلى مناقب وخصائص وفضائل أمير المؤمنين، وقد أَلَّف العلماء والرواة والمحدثون الكثير من الكتب التي اهتمت بتدوين مناقب وفضائل الإمام علي(ع) بشكل مستقل أو موسع
عبدالله اليوسف - 12/11/2010م - عدد القراءات: « 3703 »
من صفات العظماء والقادة والزعماء امتلاكهم لروح المبادرة في فعل الخير، والمسارعة لاغتنام الفرص، والمسابقة إلى الخيرات والأعمال الصالحة.
فالمبادرة سر من أسرار النجاح والتفوق، وعنوان للتقدم والرقي في مدارج الكمال، وخطوة نحو تحقيق الإنجاز على مختلف الصُعُد والمستويات. وكما أن المبادرة ضرورية في صناعة النجاح للأفراد؛ كذلك هي مهمة لصناعة النجاح للمجتمعات الإنسانية.
والمبادرة صفة من الصفات البارزة في شخصية الإمام علي (ع)، فقد كان المبادر إلى كل خير.
فهو أول من أسلم ...
عبدالله اليوسف - محرر الموقع - 12/11/2010م - عدد القراءات: « 4664 »
العطاء سمة بارزة من سمات الأنبياء والأئمة والأولياء والقادة والعظماء، وحياة الأنبياء والأئمة كلها عطاء في عطاء، فرسالتهم في الحياة هي العطاء، والتي تشمل كل جوانب العطاء الروحي والمعنوي والديني والفكري والتربوي والسلوكي.
وعندما نقرأ سيرة الإمام علي (عليه السلام ) سنجد أن حياته كلها كانت عطاء متواصلاً من أجل خدمة قضايا أمته، ونشر رسالة الإسلام إلى العالم، والتضحية بمصالحه الشخصية من أجل مصالح الأمة، والصبر على الجراح والمعاناة من أجل إسعاد الآخرين؛ بل والتنازل عن حقه في الحكم والخلافة من أجل حفظ وحدة المسلمين، وتقوية الإسلام؛ وهذا هو من أعظم العطاء.