آخر تحديث: 24 / 4 / 2017م - 2:02 م   بتوقيت مكة المكرمة
مقاطع اليوتيوب
تنبع الحاجة إلى الدين من الحاجة إلى معرفة حقائق الوجود الكبرى؛ وأول هذه الحقائق وأعظمها: الإيمان بوجود اللَّه تعالى، فبمعرفته وتوحيده -تبارك وتعالى- تنحل عقد الوجود، ويعرف الإنسان الغاية والهدف من وجوده. كما تأتي حاجة الإنسان إلى الدين أيضاً من حاجته لمعرفة حقيقة نفسه، ومعرفة حقائق الحياة، وسر الوجود، وفلسفة الكون.
الذي يأخذ الخيرة ينبغي أن يكون من أهل العلم والتقوى ولها أوقات يفضل فيها أخذها وعلى من يريد أن يفعل خيرة أن يتوجه إلى الله ...
المشهور بين الفقهاء الكراهة، لكن الشيخ يوسف البحراني صاحب كتاب الحدائق الناظرة أشكل على القول بالكراهة واستدل بروايات تدل على خروج النساء في تشييع الجنائز ...
يمكن تعريف الزواج المبكر بأنه الزواج بعد مرحلة البلوغ بفترة قصيرة، وكلما كان أقرب إلى تلك المرحلة انطبق عليه عنوان الزواج المبكر. ومن المعلوم أن ...
جديد الصوتيات
استبيان
ببالغ الحزن والأسى والألم تلقينا نبأ رحيل العالم المعروف العلامة الشيخ محمد علي الشيخ عبدالمجيد الشيخ علي الشيخ جعفر أبو المكارم إلى الرفيق الأعلى في صباح يوم الاثنين 26 رجب 1438هـ الموافق 24 إبريل/نيسان 2017م بعد حياة قضاها في خدمة الدين والمجتمع، و نشر العلم والإرشاد والتوجيه الديني. وكان الراحل إماماً للجمعة والجماعة في جامع الإمام المهدي في سيهات، وشخصية مؤثرة لما يتمتع به من وقار وهيبة ومكانة، وذات حضور اجتماعي بارز، حيث كان يشارك الناس في أفراحهم وأتراحهم
إن الله سبحانه وتعالى قد أمر بإقامة العدل والإحسان ونهى عن الظلم والجور والطغيان، يقول تعالى: {إِنَّ اللّهَ يَأْمُرُ بِالْعَدْلِ وَالإِحْسَانِ وَإِيتَاء ذِي الْقُرْبَى وَيَنْهَى عَنِ الْفَحْشَاء وَالْمُنكَرِ وَالْبَغْيِ يَعِظُكُمْ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ } لأنه بالعدل تحفظ الأرواح، وتصان الحقوق الخاصة و العامة، ويساوى ين الناس في الفرص، ويصبح الجميع أمام القانون سواء.
والرحمة مبعث الخيرات، ومجمع الفضائل، ومنبع المحاسن؛ فكلمة الرحمة في لغة العرب تدل على الرأفة والصفح، والرقة والعفو والشفقة.
استقبل الدكتور إحسان الغريفي مدير مركز تراث كربلاء التابع لقسم شؤون المعارف الإسلامية والإنسانية في العتبة العباسية المقدسة الكاتب والباحث الإسلامي الشيخ الدكتور عبد الله أحمد اليوسف من المملكة العربية السعودية.
جاءت الزيارة للاطلاع على نشاطات المركز وإصداراته الفكرية والثقافية من الموسوعات التراثية والمؤلفات والمجلات الدورية المحكمة وغيرها المختصة بتراث مدينة كربلاء المقدسة.
قال الشيخ عبدالله اليوسف: إن من القواعد المهمة في الإسلام عصمة الدماء والأموال والأعراض؛ لأن الحفاظ عليها من أهم المقاصد الكبرى في الإسلام، ولأن إراقة الدماء، وسلب الأموال، وهتك الأعراض قبيح في نفسه، ومضر لنفسه وغيره، ويعد من أهم مصاديق الظلم والعدوان الذي نهى عنه الشرع كما العقل.
ذكر الشيخ عبد الله اليوسف أن العنف الأسري من أكثر الظواهر التي تؤثر على النسيج الاجتماعي، مشيراً إلى أنها ما زالت في ازدياد مستمر وتشكل هذه الظاهرة قلقاً اجتماعياً لتداعياتها الخطيرة ومفاعيلها السلبية.
وأضاف أن غياب الانسجام الأسري بين الأزواج، وتعاطي المخدرات والكحول والإصابة بالأمراض النفسية تدفع الرجل للعنف الأسري ضد المرأة، لافتاً إلى أن غياب الوازع الديني يعد سبباً من أسباب العنف الأسري.
تبدأ قناة الإمام الحسين الفضائية ابتداء من غرة شهر صفر حتى 13 منه ببث 13محاضرة لسماحة الشيخ الدكتور عبدالله أحمد اليوسف عن سيد الشهداء الإمام الحسين (ع)، وسيكون البرنامج بعنوان: (الإمام الحسين (ع) ومنظومة القيم والمبادئ)، وإليكم عناوين تلك المحاضرات:
ببالغ الحزن والأسى تلقينا خبر رحيل المرجع الديني والفقيه المعروف والعالم الرباني السيد تقي الطباطبائي القمي (قدس سره) إلى الرفيق الأعلى في مدينة كربلاء المقدسة صباح يوم الخميس 25 محرم 1438هـ الموافق 27 أكتوبر 2016م حيث جاء إليها من قم لزيارة الأئمة الأطهار في العراق.
يدعو الإسلام إلى التحلي بنهج (اللاعنف) في جميع شؤون الحياة الخاصة والعامة، فالإسلام يعتبر السلم والسلام واللاعنف هو الأصل، وما عداه استثناء يؤكد هذا الأصل الأولي.
بلغ رواة حديث الغدير من الصحابة مئة وعشرة صحابياً، ومن التابعين أربعة وثمانون تابعياً، وبلغ طبقات رواة حديث الغدير من أئمة الحديث وحفاظه ثلاث مئة وستون عالماً ومحدثاً؛ وهذا يؤكد أن حديث الغدير من أوثق الأحاديث المتواترة، وقد بلغ من الصحة والتواتر وقوة السند وسلامة المتن بما لا يمكن لباحث موضوعي أن ينكره.
تحدث سماحة الشيخ الدكتور عبدالله اليوسف في خطبة الجمعة 26 جمادى الأولى 1438هـ الموافق 24 فبراير 2017م عن مرحلة البلوع وبداية التكليف الشرعي، إذ يمر الإنسان في حياته بمراحل متعددة، ولكل مرحلة من هذه المراحل سمات وخصائص ومميزات مختلفة، ومن هذه المراحل الهامة والتي تشكل منعطفاً مهماً في حياة كل إنسان بلوغه مرحلة التكليف الشرعي، وتحمل المسؤوليات والواجبات الدينية.
أكد سماحة الشيخ الدكتور عبدالله أحمد اليوسف في خطبة الجمعة 19جمادى الأولى1438هـ الموافق 17 فبراير 2017م على أهمية السؤال وشرعية التساول حول مختلف القضايا والمسائل الدينية، وأن على الشباب المبادرة وسؤال أهل العلم والاختصاص حتى معرفة الجواب الشافي.