آخر تحديث: 15 / 6 / 2018م - 11:14 ص   بتوقيت مكة المكرمة
مقاطع اليوتيوب
تنبع الحاجة إلى الدين من الحاجة إلى معرفة حقائق الوجود الكبرى؛ وأول هذه الحقائق وأعظمها: الإيمان بوجود اللَّه تعالى، فبمعرفته وتوحيده -تبارك وتعالى- تنحل عقد الوجود، ويعرف الإنسان الغاية والهدف من وجوده. كما تأتي حاجة الإنسان إلى الدين أيضاً من حاجته لمعرفة حقيقة نفسه، ومعرفة حقائق الحياة، وسر الوجود، وفلسفة الكون.
يجوز
يعرف الحكم التكليفي بأنه: الحكم الشرعي المتصل مباشرة بأفعال المكلف وسلوكه، سواء كان ذلك الحكم إلزامياً كالوجوب والحرمة، أم لم يكن إلزامياً كالاستحباب والكراهة والإباحة. ...
سبب نزول هذه الآية الشريفة هو أنه: كان المتعارف في العهد الجاهلي قبل الإسلام أن يتكفل أغلب الناس في الحجاز أمر يتيمات، ثم يتزوجن بهن، ...
جديد الصوتيات
استبيان
قال سماحة الشيخ الدكتور عبدالله اليوسف في كلمة ألقاها في محفل "رسالة" للعمل التطوعي الذي أقامته جمعية تاروت الخيرية مساء الجمعة 17 رمضان 1439هـ الموافق غرة يونيو 2018م على أن الإسلام لم يكتفِ بالتشجيع والحث على العمل التطوعي فحسب بل اعتبره جزءاً من العبادة {فَمَن تَطَوَّعَ خَيْراً فَهُوَ خَيْرٌ لَّهُ} فالخير والأجر يعود على المتطوع نفسه أولاً وعلى المحيط والمجتمع ثانياً.
لصلاة الجماعة فوائد كثيرة سواء على الصعيد الشخصي أم على الصعيد الاجتماعي، فهي رمز للوحدة الاجتماعية، والتماسك الأخوي بين المؤمنين، وتنمية التواصل بين الناس.
فلا تحرم نفسك منها، ومن بركاتها وآثارها وثوابها وفضلها وخيرها، وإياك والتغيب عن حضورها تحت أي عذر وهمي أو وسوسة شيطان أو تثبيط مثبط عنها!
من النساء الخالدات عبر التاريخ السيدة فاطمة الكبرى (المعصومة) بنت الإمام موسى الكاظم (173- 201هـ)؛ إذ تعد هذه المرأة ذات شأن عظيم، وفضل جسيم، فقد نشأت في بيت الإيمان والطهارة، وترعرعت في أحضان الإمامة والولاية، وارتوت من منبع العلم والحكمة والمعرفة.
صدر عن منشورات أفكار ببيروت كتاب جديد لسماحة الشيخ الدكتور عبدالله أحمد اليوسف بعنوان: (السيدة فاطمة الزهراء (ع) كوثر الخير والبركة والعلم)، الطبعة الأولى 1439 هـ - 2018م، وعدد صفحاته 65 صفحة بقياس 11/20 سم.
اختصت السيدة فاطمة الزهراء (عه) بمميزات وخصائص فريدة، وورد في مناقبها وفضلها وشرفها ما لم يرد في غيرها من النساء، ويكفي أنها سيدة نساء العالمين من الأولين والآخرين، وأنها أم الأئمة المعصومين.
صدر عن مطبعة "KİMMAT" في اسطنبول بتركيا كتاب مترجم الى اللغة التركية لسماحة الشيخ الدكتور عبدالله أحمد اليوسف بعنوان: (عشرون منقبة في أسبقية الإمام علي (ع) ) وعنوانه باللغة التركية:İMAM ALİ'NİN (as) EN ÖNDE OLDUĞU 20 FAZİLET"، وقد قام بترجمته: (دوغان جيمنلي) ويقع الكتاب في 102 صفحة من الحجم الوسط، الطبعة الأولى 1439هـ-2018م.
أكد سماحة الشيخ الدكتور عبدالله أحمد اليوسف على أن نجاح القيادة الاجتماعية والشخصية الإدارية تكمن في التحلي بسعة الصدر وانشراح القلب، جاء ذلك في محاضرة ألقاها بمناسبة مولد الرسول الأكرم (ص) وحفيده الإمام الصادق (ع) بمأتم باب الحوائج الإمام موسى الكاظم (ع) بصفوى في محافظة القطيف ليلة السابع عشر من شهر ربيع الأول 1439هـ الموافق 6 ديسمبر 2017م.
صدر عن خيمة المعارف الحسينية كتاب جديد لسماحة الشيخ الدكتور عبدالله أحمد اليوسف بعنوان: (الإمام الحسن المجتبى (ع) وحرب الشائعات) في طبعته الأولى 1438هـ - 2017م، ويقع في 58 صفحة من الحجم الوسط.
صدر عن مطبعة أنوار في باكو بأذربيجان كتاب مترجم باللغة الآذرية لسماحة الشيخ الدكتور عبدالله أحمد اليوسف بعنوان: (عشرون منقبة في أسبقية الإمام علي (ع) ) وعنوانه باللغة الآذرية: “İmam Əlinin (ə) ən birinci olduğu iyirmi fəzilət” ويقع في 64 صفحة من الحجم الوسط، الطبعة الأولى 1439هـ-2017م.
من أولى الواجبات في عصر الغيبة الكبرى هو التعرف على شخصية الإمام المهدي المنتظر (عجل الله تعالى فرجه الشريف) من جميع أبعادها، وتعميق المعرفة به، وأنه حي يرزق، ويطلع على أعمال الناس، وأنه إمام هذا العصر والزمان الذي نعيش فيه، وأنه حجة الله على خلقه، وعلينا الإيمان بكل ذلك ارتكازاً على الأدلة النقلية الصحيحة، والاستدلالات العقلية المنطقية.
تكشف زيارة الأربعين للإمام الحسين بن علي (ع) عن دلالات وآثار عظيمة، كما تبرز جانباً مهماً من تجليات عظمة الإمام الحسين (ع) ومكانته وفضله.
إن ظاهرة الزيارة المليونية في زيارة الاربعين للإمام الحسين (ع) يعبر عن انتصار القيم والمبادئ والأهداف التي استشهد من أجلها الإمام الحسين
تحدث سماحة الشيخ عبدالله أحمد اليوسف في خطبة الجمعة 26 رجب 1439هـ الموافق 13 إبريل 2018م عن مكانة العقل وفضله وشرفه في النصوص الدينية، وأن العقل حجة الحجج، وأصل رئيس في منظومة الاجتهاد، وشرط في التكاليف الشرعية، وأن للعقل مكانة متقدمة وعظيمة في الفكر الإسلامي، والثقافة الدينية، لما له من آثار وثمار في منهج البناء العلمي للأفراد والأمة.
أكد سماحة الشيخ عبدالله اليوسف على الحاجة إلى التسامح لأن الناس بطبيعتهم يختلفون في كل شيء، وتتباين وجهات نظرهم في القضايا الدينية والاجتماعية والفكرية والثقافية وغيرها؛ فهم بحاجة إلى التسامح كقيمة أخلاقية وإنسانية، وكحل عقلاني لإيجاد الصيغ المناسبة للتعايش فيما بينهم، واحترام بعضهم للبعض الآخر، بعيداً عن روح التعصب والإقصاء والتشدد.