آخر تحديث: 7 / 8 / 2020م - 9:44 ص   بتوقيت مكة المكرمة
مقاطع اليوتيوب
تنبع الحاجة إلى الدين من الحاجة إلى معرفة حقائق الوجود الكبرى؛ وأول هذه الحقائق وأعظمها: الإيمان بوجود اللَّه تعالى، فبمعرفته وتوحيده -تبارك وتعالى- تنحل عقد الوجود، ويعرف الإنسان الغاية والهدف من وجوده. كما تأتي حاجة الإنسان إلى الدين أيضاً من حاجته لمعرفة حقيقة نفسه، ومعرفة حقائق الحياة، وسر الوجود، وفلسفة الكون.
يمكنك التعرف على الفتاة التي ترغب بالزواج منها من خلال السؤال عنها ولا يجوز مصادقتها قبل العقد كما أنه لايجوز الزواج من البكر من دون ...
لقد تحدث القرآن الكريم عن قيمومة الرجال على النساء في قوله تعالى (الرجال قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَى بَعْضٍ وَبِمَا أَنْفَقُوا مِنْ ...
اختلف الفقهاء والعلماء حول صحة انتساب (تفسير الإمام الحسن العسكري) إلى الإمام العسكري (ع)، إلا أن  الشيء المؤكد أنه قد ورد عنه (ع) الكثير من ...
جديد الصوتيات
استبيان
قال سماحة الشيخ الدكتورعبدالله أحمد اليوسف في خطبة الجمعة 11 رجب 1441هـ الموافق 6 مارس 2020م أن من أفضل النعم التي أنعم الله بها على الإنسان نعمة الصحة، حيث أنه بهذه النعمة يستطيع أن يقوم بأعماله الدينية والدنيوية بكفاءة عالية، ويستلذ بمتع الحياة، ويستمتع بحياته على خير وجه؛ ولذلك يجب الحفاظ على هذه النعمة، وعدم التفريط بها، لأن من يفرط بصحته يفرط بحياته كلها.
الأخلاق الحسنة مطلوبة في كل وقت وحين، ولكن في شهر رمضان مطلوبة أكثر، وهو فرصة لتحسين الأخلاق فيه؛ لما يفيضه هذا الشهر على الصائم من فيوضات روحية ومعنوية وأخلاقية عالية، ولأن الصائم فيه أكثر قابلية لتهذيب نفسه، وتغيير مسلك أخلاقه، وتعديل سلوكه.
إن من أفضل النعم التي أنعم الله بها على الإنسان نعمة الصحة، حيث إنه بهذه النعمة يستطيع أن يقوم بأعماله الدينية والدنيوية بكفاءة عالية، ويستلذ بمتع الحياة المباحة، ويستمتع بحياته على خير وجه وبأفضل صورة؛ ولذلك يجب الحفاظ على هذه النعمة العظيمة، وعدم التفريط بها، لأن من يفرط بصحته يفرط بحياته كلها.
تزينت المكتبة الإسلامية مؤخراً بإصدار جديد لسماحة الشيخ الدكتور عبد الله أحمد اليوسف عنوانه: «أصول التسامح في الإسلام»، ليسلط الضوء على حقائق ثقافية وتاريخية واستراتيجية مطمورة في الخزانة الثقافية الإسلامية، وبمنهج أكاديمي نقدي متين، حيث انطلق الدكتور وهو العارف بالفقه أيضاً متتبعاً آثار مفهوم التسامح، ومناقشاً لعدة مساحات مرتبطة بالمفهوم، كاشفاً من جهة مستوى التقصير في ترصين الوعي الإسلامي بالموضوع، ومن جهة أخرى عاكساً مدى شمولية وإنسانية الشريعة الإسلامية الحضارية، والكتاب الصادر عن دار أطياف بلا شك يمثل مرجعاً علمياً مهماً يغني الباحثين والدعاة والإعلاميين والأكاديميين من نفسانيين واجتماعيين لأنه شمل جلّ أبعاد المفهوم وناقش غالبية الإشكالات والإشكاليات التي قد ترد بخصوص سؤال التسامح على مستوى الاجتماع الإسلامي العام
ببالغ الحزن والأسى والألم تلقينا خبر رحيل الخطيب الحسيني الملا/ سعيد الملا جواد البوري من أهالي الحلة بالقطيف مساء يوم الأربعاء 23 ذو القعدة 1441هـ الموافق 15 يوليو 2020م بعد حياة قضاها في الوعظ والتوجيه والإرشاد الديني من خلال المنبر الحسيني، ولم يتوقف لسنوات طويلة عن أداء دوره الديني إلا عندما أوقفه المرض عن ذلك.
صدر عن دار أطياف في القطيف ودار روافد في بيروت كتاب جديد لسماحة الشيخ الدكتور عبدالله أحمد اليوسف بعنوان: (عشر قواعد لزواج ناجح)، الطبعة الأولى 1441هـ - 2020م، ويقع في 87 صفحة بقياس 11/20 سم.
الزواج الناجح هو مصدر مهم من مصادر السعادة والراحة والاستقرار والطمأنينة، بينما الزواج الفاشل يؤدي إلى الشقاء والتعاسة والاضطراب، وينتج عنه غياب الاستقرار والطمأنينة والسكينة النفسية
إننا أحوج ما نكون اليوم إلى لغة التسامح والتواضع الإنساني الذي تحول إلى عملة نادرة أمام ما نراه في واقع حياتنا اليومية نحن المسلمين. فقد تناسينا رموزنا الإنسانية وفلسفتهم في التسامح والتواضع والتي أدت إلى مساهماتهم في صنع الحضارة الإنسانية العظيمة، وتمسكنا بكل ما هو سطحي خالٍ من كل مضمون، ومتعالية مريضة مصابة بالأنانية والحقد والتكفير والتخوين حتى فقدنا بعدنا الإنساني الذي كنا نباهي فيه الأمم
صدر عن مكتب المرجع الديني الكبير سماحة الشيخ إسحاق الفياض (دام ظله) في قم، كتاب مترجم إلى اللغة الفارسية لسماحة الشيخ الدكتور عبدالله اليوسف والذي كان موسوماً بـ: (المرأة والعمل السياسي: قراءة في فكر وآراء المرجع الديني الشيخ الفياض )، وقد ترجم إلى اللغة الفارسية بعنوان: (زن وفعاليت سياسي)، الناشر: مؤسسة صاحب الأمر، الطبعة الأولى 1441هـ- 2020م، ويقع في 72 صفحة من الحجم الوسط.
تشكل واقعة الغدير التي حدثت في الثامن عشر من شهر ذي الحجة بعد حجة الوداع منعطفاً مهماً في التاريخ الإسلامي، وحدثاً استثنائياً ذات دلالات عميقة، وأبعاد مختلفة، حيث تم تنصيب الإمام علي عليه السلام، كخليفة بعد رسول الله صلى الله عليه وآله ومبايعته على ذلك.
وحديث الغدير الذي أجمع المحققون من أهل الحديث والرجال على صحة سنده، وسلامة متنه، فقد روي حديث الغدير من طرق الشيعة والسنة، وهو يتجاوز حد التواتر لكثرة من رواه من الصحابة والتابعين ولتواتر طرق الإسناد إليه بكثرة لدرجة لا يمكن أن ينكره إلا جاحد متعسف،
من أبرز الصفات الشخصية عند الإمام الباقر (ع) الحلم، فكان يقابل الإساءة بالإحسان، والقطيعة بالصلة، والإهانة بالعفو، والكلام الفظ بكلام لطيف، وهو القائل: «إنّا أهلَ البَيتِ نَصِلُ مَن قَطَعَنا، ونُحسِنُ إلى‏ مَن أساءَ إلَينا، فَنَرى‏ وَاللَّهِ في ذلِكَ العاقِبَةَ الحَسَنَةَ»
قال سماحة الشيخ الدكتور عبدالله أحمد اليوسف في خطبة الجمعة 26 جمادى الآخر 1441هـ الموافق 21 فبراير 2020م، أن الزواج الناجح مصدر للسعادة والطمأنينة والراحة والمؤانسة والأنس.
وقال: إن الأنثى من نفس جنس الرجل، ولذلك يشعر بالانجذاب إليها، وليس صحيحاً أن المرأة خلقت من ضلع أعوج؛ بل من نفس الجنس البشري
دعا سماحة الشيخ الدكتور عبدالله أحمد اليوسف في خطبة الجمعة 21 جمادى الأولى 1441 هـ الموافق 17 يناير 2020م إلى تعزيز صفة التناصح بين الناس؛ لما للنصيحة من آثار إيجابية، ولما تتضمنه من معانٍ جميلة وعميقة: كالإخلاص والصدق وحب الخير والوفاء وغيرها من قيم الأخلاق الفاضلة.

وأضاف: أولى الإسلام أهمية كبيرة للنصيحة، لما لها من آثار إيجابية في بناء حياة الأفراد والمجتمعات، وتعميم الخير، والتعاون على البر والتقوى، ونشر قيم الأخلاق المحمودة في المجتمع.