آخر تحديث: 15 / 9 / 2017م - 10:51 م   بتوقيت مكة المكرمة
مقاطع اليوتيوب
تنبع الحاجة إلى الدين من الحاجة إلى معرفة حقائق الوجود الكبرى؛ وأول هذه الحقائق وأعظمها: الإيمان بوجود اللَّه تعالى، فبمعرفته وتوحيده -تبارك وتعالى- تنحل عقد الوجود، ويعرف الإنسان الغاية والهدف من وجوده. كما تأتي حاجة الإنسان إلى الدين أيضاً من حاجته لمعرفة حقيقة نفسه، ومعرفة حقائق الحياة، وسر الوجود، وفلسفة الكون.
سبب نزول هذه الآية الشريفة هو أنه: كان المتعارف في العهد الجاهلي قبل الإسلام أن يتكفل أغلب الناس في الحجاز أمر يتيمات، ثم يتزوجن بهن، ...
الروايات التي تدعو إلى تكذيب من يدعي رؤية الإمام المهدي إنما تشير إلى من يدعي السفارة عنه، أو يزعم تكليف الإمام له ببعض التكاليف، وتبليغها ...
واجبنا هو : 1-التعريف بحياة الإمام الحسين .2-إنماء القيم والمفاهيم التي ضحى من أجلها الإمام الحسين .3-الاقتداء بالإمام الحسين في حياتنا .4- المشاركة في إحياء ...
جديد الصوتيات
استبيان
وجّه سماحة الشيخ الدكتور عبد الله أحمد اليوسف في خطبة الجمعة التي ألقاها في مسجد الرسول الأعظم بالحلة في محافظة القطيف ٢٤ذو الحجة ١٤٣٨ه‍ الموافق ١٥ سبتمبر٢٠١٧م رسالة تشجيعية وتحفيزية للطلاب والطالبات بمناسبة العام الدراسي الجديد، داعياً إياهم للجد والاجتهاد والمثابرة في طلب العلم حتى تحقيق التفوق والتميز العلمي.
من أخطر الآفات على الإنسان آفة التسويف، ذلك أن التسويف آفة النجاح في الدنيا وعدم الفلاح في الآخرة، وأن المسوف يخسر الكثير من فرص التقدم والعطاء والإنجاز، فالمسوف - عادة - ما يكون ضعيف الإرادة، خائر العزيمة، وليس عنده همة عالية، ولا مثابرة أو مبادرة لإنجاز أي عمل.
يعد العيد من أهم المناسبات الدينية التي تساهم في تعزيز قيم المحبة والانفتاح والتواصل بين أبناء المجتمع الواحد، كما يرمز العيد إلى قيم التعارف والتآلف والتراحم والتكافل والتسامح بين الناس، كما بين مختلف المكونات والشرائح الاجتماعية
صدر عن مركز القرآن الكريم بصفوى كتاب جديد لسماحة الشيخ الدكتور عبدالله أحمد اليوسف بعنوان: (ويسألونك عن القرآن الكريم) الطبعة الأولى 1438هـ - 2017م، ويقع في 135 صفحة من الحجم الوسط.
حذر سماحة الشيخ الدكتور عبد الله اليوسف من اللجوء إلى السحرة والدجالين والمشعوذين من أجل بعض الأوهام والتخيلات التي قد يعتقده بعض الناس أو الكثير منهم نتيجة تخيل عمل سحر لهم، فينفقون الكثير من أموالهم لفك عُقد الزواج والإنجاب والحصول على الوظيفة وشفاء المرض وحل المشاكل من ضائقة مالية وغيرها.
ببالغ الحزن والأسى والألم تلقينا نبأ رحيل العالم المعروف العلامة الشيخ محمد علي الشيخ عبدالمجيد الشيخ علي الشيخ جعفر أبو المكارم إلى الرفيق الأعلى في صباح يوم الاثنين 26 رجب 1438هـ الموافق 24 إبريل/نيسان 2017م بعد حياة قضاها في خدمة الدين والمجتمع، و نشر العلم والإرشاد والتوجيه الديني.
وكان الراحل إماماً للجمعة والجماعة في جامع الإمام المهدي في سيهات، وشخصية مؤثرة لما يتمتع به من وقار وهيبة ومكانة، وذات حضور اجتماعي بارز، حيث كان يشارك الناس في أفراحهم وأتراحهم
استقبل الدكتور إحسان الغريفي مدير مركز تراث كربلاء التابع لقسم شؤون المعارف الإسلامية والإنسانية في العتبة العباسية المقدسة الكاتب والباحث الإسلامي الشيخ الدكتور عبد الله أحمد اليوسف من المملكة العربية السعودية.
جاءت الزيارة للاطلاع على نشاطات المركز وإصداراته الفكرية والثقافية من الموسوعات التراثية والمؤلفات والمجلات الدورية المحكمة وغيرها المختصة بتراث مدينة كربلاء المقدسة.
قال الشيخ عبدالله اليوسف: إن من القواعد المهمة في الإسلام عصمة الدماء والأموال والأعراض؛ لأن الحفاظ عليها من أهم المقاصد الكبرى في الإسلام، ولأن إراقة الدماء، وسلب الأموال، وهتك الأعراض قبيح في نفسه، ومضر لنفسه وغيره، ويعد من أهم مصاديق الظلم والعدوان الذي نهى عنه الشرع كما العقل.
من الفرق المنحرفة والتيارات الفاسدة التي انتشرت في عصر الإمام الجواد (ع) وما قبله الغلو بأهل البيت (عع)، وقد وقف الأئمة من أهل البيت الأطهار (عع) بالمرصاد للمغالين فيهم، فردوهم وأفحموهم بالحجة والبرهان، وأمروا أتباعهم وأصحابهم بالابتعاد عنهم واجتنابهم.
وقد سار الإمام محمد الجواد (ع) على نهج آبائه في هذه المسألة، وكان حذراً من نشأة بذور الغلو، كما يظهر ذلك من خلال ترصده لبعض الممارسات، وحازماً ضد من يتبنى فكر الغلاة وعقائدهم.
يدعو الإسلام إلى التحلي بنهج (اللاعنف) في جميع شؤون الحياة الخاصة والعامة، فالإسلام يعتبر السلم والسلام واللاعنف هو الأصل، وما عداه استثناء يؤكد هذا الأصل الأولي.
تحدث سماحة الشيخ الدكتور عبد الله اليوسف في خطبة الجمعة التي ألقاها في مسجد الرسول الأعظم (ص) بالحلة ٢٦ شوال ١٤٣٨ه‍ـ الموافق 21 يوليو 2017م، عن تعامل الإمام الصادق (ع) مع المخالفين ووصاياه في هذا الجانب التي تؤكد كلها على التحلي بالأخلاق والآداب، وحسن التعامل مع الآخر، والتواصل والتزاور معه.
تحدث سماحة الشيخ الدكتور عبد الله اليوسف في خطبة العيد التي ألقاها في مسجد الرسول الأعظم بالحلة في محافظة القطيف غرة شهر شوال ١٤٣٨ه‍ الموافق 26 يونيو 2017م، عن أهمية التسامح والاعتدال كقيمة من القيم الإسلامية التي حثّ عليها الشرع والعقل.